مـلتقــــــى الـــــــمـــــهــنــــــــــدسـيـــن
السلام عليكم ورحنة الله وبركاته

أهلا وسلا بك أخي الزائر فيمـلتقــــــى المهندسين "

أنت غير مسجل ونتمنى انضمامك الى اسرة المنتدى

فأهلا وسهلا بك


ملتقى لكل المهندسين
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
شركة نيودريل لأعمال الجسات والخوازيق واختبارات التربة ( تثبيت طبقات التربة بالحقن - بازوميتر- نفاذية بالموقع - اختبارات الدمك - حفر ايرسات لعمل التأريض ) اعمالنا طبقا للمواصفات وبتقنية عالية 01005747686

شاطر | 
 

 الهندسة المدنية ... ( حقائق و معلومات )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
م / سيد ابوليلة
رئيس مجلس الادارة
رئيس مجلس الادارة


نقاط : 15973
تاريخ التسجيل : 10/11/2009
العمر : 50

مُساهمةموضوع: الهندسة المدنية ... ( حقائق و معلومات )   الثلاثاء ديسمبر 01, 2009 4:21 pm

بسم الله نبدأ

أولاً

.. الهندسة ..

مهنة تهيىء المعرفة العلمية للتطبيق العملي.

ولقد تطورت معظم المجالات التخصصية في الهندسة منذ حوالي عام 1750م.

وتظهر اليوم باستمرار مجالات هندسية جديدة نتيجة للطفرات العلمية والتقنية.

كهندسة الفضاء الجوي والهندسة الطبية الحيوية والهندسة الكيميائية والهندسة المدنية والهندسة

الكهربائية والهندسة البيئية والهندسة الصناعية وهندسة المواد والهندسة الميكانيكية والهندسة النووية.



المجالات التخصصية الآخرى:

تركز بالذات على أكثر من مجالات محددة من الهندسة أكثر مما تتيحه الفروع الرئيسية. ويضم هذا الجزء

بضعة تخصصات هامة.

هندسة الصوت والهندسة الزراعية وهندسة الحاسوب والهندسة البحرية وهندسة المحيطات وهندسة النفط (البترول) وهندسة النسيج وهندسة النقل.





ثانياً

.. الهندسة المدنية ..

إن الهندسة المدنية هي أعرق واقدم فروع الهندسة واكثرها التصاقا بنشأة الإنسان وتطورة عبر السنين والعصور .

فالهندسة المدنية تعني بتطوير وتسهيل حياة الانسان وتكيف ونطويع البيئة المحيطة به بما يتلائم مع رغباتة واحتياجاته.

والهندسة المدنية في وقتنا المعاصر اصبحت يمنجزاتها العملاقة رافدا من روافد الرقي والتقدم العمراني والحضاري لبني البشر.

فقيل ما يزيد عن 5000 عام، قام المهندسون المدنيون بترك بصماتهم الواضحة في تاريخ شعوبهم، ومن شواهد تلك البصمات :

معبد الوركاء في العراق، وأهرامات الجيزة في مصر، وقنوات المياه الرومانية، وشبكة الطرق في الامبراطورية الفارسية.

وقبل ما يزيد عن 4000 عام كانت مدينتي هاربا وموهانجاوارا في الباكستان مزودتان بأحدث ما وصلت إليه تقنية الهندسة الصحية، حيث كانت قنوات الصرف المخفية في شوارع المدينة مبطنة بالطابوق ، ومزودة بنقاط التفتيش مثلما نجدها اليوم.

وقبل3000 عام بني سد مآرب العظيم بطول ميلين وبإرتفاع 120 قدما ، وعرضة عند القاعدة 500 قدم. وقبل 2700 عام كانت قنوات الري تجلب المياة لمدينة نينوي في العراق عبر ما يزيد عن خمسين كيلومترا.

وتم بناء سور الصين العظيم في فترة قياسية لا تزيد عن عشر سنوات ، وبطول يزيد عن 2500 كيلومترا، وكان ذلك سنة 200 قبل الميلاد.

وفي الامبراطورية الرومانية كانت شبكات الطرق المعبدة بالاجر تربط مدن الامبراطورية وتدعم سيل

التجارة .

وتقسم الهندسة المدنية الي عدة فروع وسنذكر اهم الفروع الرئيسية الهندسية :


1- هندسه الانشاءات : تهتم بالانشاء للمباني و الجسور والسدود و ناطحات السحاب.... وغيرها ..


2- هندسة التربة : تدرس خواص التربه وانواعها ومقدار تحملها كما تعرف تربة الشرقية غير عن الرياض مثلا.


3- هندسة الطرق : تدرس انواع الاسفلت وتصميم الاشارات والشوارع و هذا القسم ممتع جدا...


4- هندسة المياه : تدرس المياة الجوفيه وتاثيرها على البناء وقياس مياة الانهار والسدود والامطار...


5- هندسة الخرسانه : تدرس مكوناتها وكيفية التحكم في صلابتها والانواع لكل منطقة ....


6- هندسة المساحة : تدرس فنون حساب المساحات للمشاريع من خلال اجهزه متطوره بالاضافة الى قياس المرتفعات....


ثالثاً

.. مهندسي الهندسة المدنية ..

- مهندس إنشائي: ومهمته التصميم الإنشائي للمنشأة بمعنى بعد أن يقوم المعماري بعمل التصميم المعماري للمنشأة تبرز مهمة المهندس الإنشائي حيث من المفترض أن المعماري قام برسم التفاصيل جمالية والشكلية للمنشأة نجد أن مهمة الإنشاء هي تخليق هيكل عظمي للمنشاة يستطيع أن تحمله بمعنى أخر لو أن هناك حمل ما في منشأة ما مهمة الإنشائي هو تصميم المنشأ بحيث يتحمل هذا الحمل.


كيف؟ نتخيل أن هناك دولاب ما في شقة في دور في عمارة أين يذهب هذا الحمل؟
تعالوا معي نتخيل: بداية الدولاب هذا يقف على أرضية هذه الأرضية هي عنصر إنشائي يسمى بلاطة هذه البلاطة هي نفسها الأرضية التي نقف عليها وفي نفس الوقت هي سقف جيراننا الذين في الدور الاسفل منا وكذلك سقفنا هو أرضية جيراننا في الدور الأعلى إذن البلاطة أو السقف هي أول عنصر إنشائي يقوم بحمل هذا الحمل (الوزن) ولكن هل السقف يتكون فقط من بلاطات؟

الإجابة أحياناً نعم وأحياناً لا ولكن سنأخذ الحالة الشائعة وسنقول أنه يكون من بلاطات وكمرات حيث أننا لو دققنا النظر في منشأ قبل بناء الحوائط فيه (الطوب) نجد أنه توجد فيه ما يسمى بالكمرات التي غالباً ما يجتهد المصمم الإنشائي في إخفائها داخل الحوائط وقلما تظهر للمرء لأن شكلها سيئ وكذلك تقلل من ارتفاع الدور ووظيفة الكمرات هي حمل البلاطات لأن البلاطات تكون صغيرة السمك (في حدود 12 سم) ولا تستطيع حمل نفسها لبحور (مسافات) كبيرة إذا البلاطة تحمل الدولاب سالف الذكر الذي ينتقل من البلاطة إلى الكمرة وهناك أنواع كثيرة من البلاطات ولكل نوع طريقة تصميم ،المهم أن الكمرات هي الأخرى تنقل حملها إلى عناصر رأسية تسمى بالأعمدة وهناك أنواع كثيرة منها أيضاً ولكل نوع تصميم والأعمدة نقوم بنقل حملها إلى أعمدة الدور الذي يليه والذي يليه إلى الذي يليه وهكذا حتى نصل إلى الأرض فنجد أن كل عمود يحمل حمله بالإضافة إلى حمل الأعمدة التي فوقه ولو ارتكزت الأعمدة بحملها على الأرض لغرزت في الأرض وهنا تقوم الأعمدة بنقل حملها إلى عناصر مسطحة تسمى بالأساسات وفائدتها مثل فائدة خف الجمل حيث يمنع رجله من الغرز في الأرض ويتم الربط بين الأساسات بعناصر تسمى بالسملات ووظيفتها منع الهبوط المنفصل للقواعد ولكل نوع من الأساسات طريقة تصميم تتدرج في الصعوبة وأعقدها اللبشة وهناك عشرات من العناصر الأخرى مثل القباب والأسقف المطوية والقشريات والإطارات والعقود والجمالونات والحوائط الحاملة والساندة والخزانات والسدود والقناطر وغيرها

والكثير من المنشات تحتاج لسنوات من العمر لدراستها ودراسة طرق تصممها وتحتاج لسنوات من العمر حتى تتمكن من التمكن منها ويمكن الاعتماد عليك كمهندس مصمم لها بدلاً من أن تنهار فوق قاطنيها لا قدر الله إذا مهمة المهندس هي نقل الحمل من مكانه إلى الأرض و بأمان عبر العناصر الإنشائية المختلفة (بلاطات وكمرات وأعمدة و قواعد وغيرها) وتصميم هذه العناصر (أي تحديد أبعادها وتسليحها) وأخيراً تحمل مسئولية هذا التصميم لأن التصميم هنا أصبح له مسئولية جنائية في حالة انهيار العمارة فهل يستطيع مهندس عمارة أن يلم بكل هذا بالإضافة في كورس بسيط لا يتجاوز ترم بالإضافة إلى كل المسؤوليات الملقاه على عاتقه؟ أظن لا والهدف من إعطائه كورسين الخرسانة ونظرية المنشآت هو أن يحس بإحساس شريكه الإنشائي فلا يبتكر منشآت وهمية لا يمكن تنفيذها. فما فائدة الإبداع ما دام لا يمكن تنفيذه؟


ونكمل كلامنا وتتعرض المنشآت لأنواع مختلفة من الأحمال فليس الدولاب فقط وهو ما تقوم المنشآت بحمله ولكن هناك أحمال أخرى تقوم بحملها المنشآت ويتم تصنيفها إنشائياً على حسب استخدام المنشأ فأحمال المباني السكنية تختلف عن أحمال المكتبات (أرفف تحمل أطنان من الكتب) ويختلف عن حمل المخازن وعن حمل المصانع (ماكينات واهتزازات بل كل ماكينة لها حمل مختلف وتأثير مختلف على المنشأ) ويختلف ذلك عن حمل المدارس والجامعات وقاعات الأفراح (تخيل نفسك وأنت جالس في مدرج كلية الهندسة بجامعة البترول ومعك خمسة ألاف فرد ويحملك سقف واحد بدون أي عمود في المنتصف) أو تخيل نفسك في الإستاد تتابع مبارة الأهلي والإتحاد أنت و 75 ألف متفرج ومنشأ واحد فقط هو الذي يحملكم وغيرها من الأمثلة الكثير ..


وبالإضافة لهذا توجد أحمال أخرى مثل أحمال الزلازل والرياح فتخيل نفسك في أحد برجي مركز التجارة العالمي (بعد الشر عنك) والمبنى غير مصمم لمقاومة الرياح أو الزلازل فستجد أن المبنى يرقص مع كل هبة رياح أو عند حدوث زلزال لا قدر الله ولو أدخلتك في طرق مقاومة المنشأ للزلازل لأدخلتك في تخصص جديد يسمى تخصص مباني عالية يدرسه نوعية متخصصة جداً من مهندسي التصميم الإنشائي كدراسات متخصصة ولا يدرسه دونهم من مهندسي التصميم الإنشائي فهل يستطيع المهندس المعماري عمل هذا وبالإضافة لها تصميم الكباري والخزانات بأنواعها الأرضية والمرتكزة وهو ما لا يتدخل فيهم المعماري مطلقاً.


ويبقى أن أقول كلمة صغيرة وهي أن لكل مهنة اختصاصها ولا يستطيع شخص واحد أن يلم بكل شئ وفي العالم المتقدم التخصص الدقيق هو الأصل ولكلاً عمله والعمل الواحد يصنعه فريق وليس شخص وهذا هو سبب تقدمهم وسبب تأخرنا نحن. وقد رأيت بنفسي منشات يقوم بتصميمها معمارياً وإنشائياً وصحي وكهرباء بل وتنفيذها شخص واحد سوأ كان إنشائي أو معماري وقد يكون غير مهندس إلا أن هذه المنشآت بسيطة مثل فيلا صغيرة أو عمارة صغيرة أو مسجد صغير إلا أن هذا ليس بهندسة الهندسة في المشاريع الكبرى التي تحتاج إلى التخصص الدقيق ..


وبالإضافة إلى التخصصات السابقة يوجد ما يلى :

- مهندس تنفيذ : سواء كان إنشائي للهيكل والأساسات أو معماري للتشطيبات والعبرة بالخبرة.
- مهندس تخطيط عمراني: لتخطيط المدن
- مهندس جودة
- مهندس تخطيط ومتابعة
- مهندس عقود ومستخلصات
- مهندس مساحة
- مهندس تقدير و مراقبة تكاليف
- مهندس حصر وكميات
- مهندس تركيبات صحية
- مهندس تركيبات كهربائية
- مهندس مرافق شبكات مياه وصحي
- مهندس مرافق كهرباء وتليفونات
- مهندس مرافق طرق
- مهندس إلكتروميكانيك (تكييف – مصاعد)

وأخيراً

..مواقع تهمك ..

أحببت إيراد مواقع تهم المهندس المدني


http://www.icivilengineer.com/

موقع يهتم بأخبار الهندسة المدنية والوظائف المتاحة للمهندس المدني !!


http://i7san.malware-site.www/civileng/

موقع يضم كتب ومحاضرات وبرامج عن الهندسة المدنية


أتمنى تكون المعلومات اللي أطلعتكم بيها مفيدة وتساعدكم في حياتكم العملية في المستقبل إن شاء الله وتعطي لكم ولو فكرة بسيطة عن المهندس المدني وطبيعه عمله بشكل خاص ...


تقبلو خالص تحياتي






مـــــع تحيــــــــــــــــــــــــــات
نيودريل لأبحاث التربة والاساسات الخازوقية

متخصصون فى أعمال الجسات والخوازيق وجميع اختبارات التربة الحقلية والمعملية طبقا للمواصفات و بتقنيه عاليه .
أعمال جميع انواع الجسات وعمل الاختبارات الحقلية والاشراف على الاعمال ودراسة الخواص الطبيعية و الهندسية للتربة و نتائج التجارب الحقلية و المعملية. و تقديم التوصيات و الاحتياطات الخاصة بالتأسيس و تحديد نوعية الأساسات

مهندس / سيد أبوليله
01005747686
saydabolila@yahoo.com


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
م / سيد ابوليلة
رئيس مجلس الادارة
رئيس مجلس الادارة


نقاط : 15973
تاريخ التسجيل : 10/11/2009
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: الهندسة المدنية ... ( حقائق و معلومات )   الثلاثاء ديسمبر 01, 2009 4:24 pm



الهندسة المدنية هي أحد فروع الهندسة و المعنية بدراسة و تصميم و تحليل المشيدات البشرية كالأبينة والطرق والجسور والأنفاق والمطارات والموانئ و شبكات الصرف الصحي وسدود وكذلك مشاريع الري من ترع وقنوات، لذا لا يجوز حصر هذا العلم بأنه العلم المعني بالتصميم و حده فقط؟
وهي كأي علم تتطور باستمرار ودون توقف وفي الآونة الحديثة ترابطت مع التطور الصناعي بشكل كبير لإنتاج مواد إنشائية جديدة ومتطورة تفي بالمتطلبات المتزايدة.
ومن الأمثلة على ذلك البلاستك المدعم بالألياف والمسمى grc والذي يعد مادة خفيفة الوزن وذات صلابة عالية تقارب صلابة الصخر وتصنع بقوالب حسب التصميم المطلوب واللون المطلوب, فتستطيع الحصول على مبنى بأقواس وقناطر وواجهات كأنها حجرية ولا يمكن تمييزها الا بصعوبة وبنفس الوقت وزنها لايساوي 20% من وزن نفس الحجم من الحجر الطبيعي.
محتويات

تاريخ الهندسة المدنية

ليس من المبالغ القول بأن الهندسة المدنية هي أعرق وأقدم فروع الهندسة وأكثرها التصاقا بنشأة الإنسان وتطوره عبر السنين والعصور .
وقد يصعب علينا تحديد تاريخ نشأة وبداية الهندسة المدنية، ويمكن القول بأن تاريخ الهندسة المدنية هو مراة لتاريخ البشر على هذه الأرض. فالإنسان القديم عندما يحتمي بالكهوف من عوامل الطقس والبيئة القاسية ، وعندما يستغل جذع شجرة لعبور نهر فهذا من صميم الهندسة المدنية.لقد ولدت مع ولادة الإنسان الأول مذ بدأ البحث عن مأوى يضمه.
وعبر العصور والسنين تقف معالم الهندسة المدنية شاهداً علي حضارات الشعوب وعلي بلوغ الهندسة المدنية لمواقع هامة في تاريخ وحياة تلك الحضارات والشعوب......... فأهرامات الجيزة في مصر وحدائق بابل المعلقة وسور الصين العظيم ما هي إلا شواهد مدنية قائمة علي تطور حضارات تلك الشعوب ورقيها. ويعلم الجميع بأن ما يقال عن عجائب العالم السبعة ما هي إلا معالم من منجزات مهندسي تلك الشعوب وتلك الحضارات.
ما يزيد عن خمسين كيلومترا. وتم بناء سور الصين العظيم في فترة قياسية لا تزيد عن عشر سنوات ، وبطول يزيد عن 2500 كيلومترا، وكان ذلك سنة 200 قبل الميلاد. وفي الامبراطورية الرومانية كانت شبكات الطرق المعبدة بالاجر تربط مدن الامبراطورية وتدعم سيل التجارة.
ولعل أول ذكر لكلمة الهندسة المدنية قد جاء في تاريخ الإمبراطورية الرومانية حيث صنفت الهندسة لفرعين هما الهندسة العسكرية ، وتعني بالقلاع والحصون وتطوير السلاح ، والهندسة المدنية وتعني بالإنسان واحتياجاتة مثل تشييد المساكن وتعبيد الطرق وبناء الجسور والسدود وشق القنوات للزراعه وجلب الدولة الإسلامية ؛حيث تفنن البناؤن و المهندسون العرب في بناء المساجد التي لا تزال قائمة تؤدى الصلوات فيها حتى الوقت الحاضر كأكبر شاهد على فن العمارة الإسلامية الراقي... و غير المساجد الكثير من القصور و الدور التي لا يزال الناس يسكنون فيهاحتى يومنا هذا.

التصميم

هو أهم القواعد التي يرتكز عليها في أي مشروع وحتى تكون الأبنية آمنة يتم ادخال عوامل أمان كثيرة أثناء التصميم لأي منشأ مثل تصعيد الحمولات المطبقة على المنشأوهي طريقة من طرق التصميم تسمى الطريقة الحدية ( تصعيد الحمولات) حيث يتم ضرب قيم الحمولات بعوامل أمان كثيرة مثل مضاعفتها مرة أو اثنتين ومن ثم تصميم المنشأ على هذا الأساس ،وذلك بأقل تكلفة ممكنة تناسب هذه العوامل. كما تختلف نسبة عوامل الأمان باختلاف أهمية المنشأ ومكان تنفيذه والغرض منه ومدة الخدمة المطلوبة وغيرها من العوامل فعلى سبيل المثال : إقامة منشأ في البحر تختلف من ناحية المواد والتصميم عن منشأه على سطح جبل أو أرض صلبه أو أرض رمليه

] أقسام الهندسة المدنية

تنقسم الهندسة المدنية إلى:
هندسة الانشاءات: و تختص بتصميم و تنفيذ المنشآت المعدنية و الخرسانية.
هندسة الطرق: و تختص بتصميم و انشاء الطرق و هندسة النقل و هندسة المرور.
هندسة المساحة: و تختص بدراسة الأبعاد المساحية و المواقع الجغرافية للتصاميم الهندسية.
هندسة الموائع: و تختص بدارسة خصائص السوائل و أثرها على المنشئات "مثل أثر الرياح على المباني لأو ضغط المياه على السدود و ما إلى ذلك".
هندسة التربة: و تختص بدراسة الخصائص الانشائية للتربة و الأساسات و غالبا ما تسمي بـ "مكيانيكا التربة".
هندسة صحية: و تختص بتصميم و تشغيل أنظمة الصرف الصحي و محطات المياه.
هندسة الري: وتختص بدراسة اساليب التحكم في أنواع الري المختلفة و المنشآت المائية الزراعية.
هندسة جيوتقنية
المهندس المدني

المهندس المدني هو المهندس المسؤول عن وضع التصاميم الانشائية للمخططات المعمارية بما يطابق المواصفات العالمية المتبعة في ذلك البلد والاشراف على تنفيذها موقعيا ويعمل كـ:
مهندس تصاميم انشائية
القيام بالحسابات التخمينية والكلف
مهندس تنفيذ
مدير موقع بناء
مهندس مياه
مهندس طرق وجسور
مهندس البنية التحتية
إدارة المشاريع
الإدارة الهندسية

وتعتبر الادارة الهندسية للمشروع من أهم العناصر المساهمة في انجاح العمل أو فشله، ولا يخفى على أحد ما للإدارة في أي مجال من أهمية خاصة في انجاح العمل، وخاصة في مجال مشاريع البناء، التي تعتبر أكثر تعقيداً إدارياً وعملياً من معظم مجالات الإدارة الأخرى، وكمقارنة بسيطة لتقدير أهمية ذلك، فإن مصنع سيارات مثلاً إن أنجز سيارة وأجرى عليها الاختبارات فبامكانه تعديلها بكل بساطة حتى الحصول على المنتج المطلوب ومن ثم نسخه إلى أعداد كبيرة، دون خسارة تذكر لا في الوقت ولا الكلفة، بينما المشاريع العمرانية لا يمكنك بناء مشروع ثم تعديله تماماً بل يجب عليك توقع كل العيوب مسبقاً وتلافيها، وهنا لا بد من حسن الإدارة وبراعة القيادة، وعبقرية ايجاد الحلول والبدائل. وحديثاً أصبح تخصص إدارة المشاريع يدرس كدراسات عليا (ماجستير ودكتوراه) في كثير من الجامعات، بل إن هناك تخصصات متعددة داخل هذا العلم المتولد من تزاوج العلمين العريقين الإدارة والهندسة المدنية. وينصح كثير من الخبراء بأن يكون المقدم على هذا التخصص ذو فطرة (شخصية) قيادية وادارية، لينجح في تسيير مشروعه...








مـــــع تحيــــــــــــــــــــــــــات
نيودريل لأبحاث التربة والاساسات الخازوقية

متخصصون فى أعمال الجسات والخوازيق وجميع اختبارات التربة الحقلية والمعملية طبقا للمواصفات و بتقنيه عاليه .
أعمال جميع انواع الجسات وعمل الاختبارات الحقلية والاشراف على الاعمال ودراسة الخواص الطبيعية و الهندسية للتربة و نتائج التجارب الحقلية و المعملية. و تقديم التوصيات و الاحتياطات الخاصة بالتأسيس و تحديد نوعية الأساسات

مهندس / سيد أبوليله
01005747686
saydabolila@yahoo.com


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هانى
مراقب عام منتديات الزراعيين والهندسة المدنية
مراقب عام  منتديات الزراعيين والهندسة المدنية


نقاط : 13039
تاريخ التسجيل : 29/11/2009
العمر : 35

مُساهمةموضوع: رد: الهندسة المدنية ... ( حقائق و معلومات )   الثلاثاء ديسمبر 01, 2009 8:30 pm

شكرا لك وبارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
م / سيد ابوليلة
رئيس مجلس الادارة
رئيس مجلس الادارة


نقاط : 15973
تاريخ التسجيل : 10/11/2009
العمر : 50

مُساهمةموضوع: مجالات الهندسة المدنية   الجمعة ديسمبر 04, 2009 4:43 pm

سوف نحاول هنا أن نتناول مجالات الهندسة المدنية المختلفة ، والتعريف الموجز لكل مجال منها



، وان شاء الله سوف يكون لنا سلسلة موضوعات تتناول بشيء من التفصيل كل مجال على حدة ، مع التمثيل ببعض المشروعات الكبيرة ، داعين الله عز وجل بالتوفيق لعمل مكتبة قيمة للمهندس المدني ومجالات عمله .

والآن فيمكن أن نحدد تلك المجالات في الآتي :

الهندسة الإنشائية ( Structural Engineering )
هندسة النقل والمواصلات ( Transportation Engineering )
الهندسة الهيدروليكية ( Hydraulics Engineering )
الهندسة الجيوتقنية ( Geotechnical Engineering )
هندسة التشييد والبناء ( Construction Engineering )
هندسة البيئة ( Environmental Engineering )
هندسة مواد البناء ( Materials Engineering )
هندسة المساحة ( Surveying Engineering )
هندسة السواحل والشواطيء ( Coastal Engineering )
هندسة إدارة المشروعات( Construction Management Engineering )


والآن الوصف الموجز لكل مجال من مجالات الهندسة المدنية ......

الهندسة الإنشائية ( Structural Engineering )




وهي غنية عن التعريف ، فهي من أقدم مجالات الهندسة المدنية .
بمعنى مبسط .. هو المجال الذي عن طريقه يتم عمل الحسابات اللازمة لكافة أنواع الإنشاءات ، وذلك لجعل المنشأ آمنا ضد الانهيار أو التصدع أو حدوث أي خلل به خلال عمره التصميمي الافتراضي ، ويتم عن طريق تحليل القوى والاجهادات المختلفة والتي تؤثر على ثبات واتزان المنشأ ، والتي تنتج من مصادر عدة ، منها على سبيل المثال ، أحمال أوزان مواد بناء المنشأ نفسه ونوعية الاستخدام و التأثيرات الناتجة عن بعض العوامل الطبيعية مثل درجة الحرارة والأمطار و الرياح والأعاصير والزلازل .
ومن ثم الخروج بتصميم آمن وملائم للمنشأ وفي حدود التكاليف المحددة ، وطبقا للضوابط والقواعد التي تحددها بعض مجالات الهندسة المدنية الأخرى و الوطيدة الصلة بالتصميم الإنشائي .
وأنواع الإنشاءات متعددة وكثيرة ، منها المباني ، الكباري ، الأنفاق ، السدود والخزانات ، والمنشآت المائية بأنواعها والمنشآت الحديدية وغيرها الكثير من الإنشاءات .



هندسة النقل والمواصلات( Transportation Engineering )

يختص هذا المجال بهدف أساسي ورئيسي وهو الكيفية والكفاءة والأمان لتوفير وتيسير الوسائل اللازمة والمتنوعة لانتقال الإنسان أو نقل البضائع المختلفة من مكان إلى مكان آخر ، ويشتمل هذا المجال على عدة فروع أو وسائل أخرى وهي :



هندسة الطرق( Highway Engineering )




تختص بتصميم وتنفيذ طرق ذات كفاءة عالية و آمنة ، ويتم ذلك بمراعاة لعديد من المفاهيم والأساسيات الهندسية ومنها طبوغرافية الأرض ، خصائص التربة ، خصائص مواد الإنشاء ، ويتم في تصميمات الطرق مراعاة المنحنيات الأفقية والرأسية وعلاقاتها بالسرعات التصميمية الملائمة .



هندسة المطارات( Airport Engineering )





تختص بتصميم وإنشاء المطارات بكل عناصرها من ممرات للطائرات والمنشآت الخاصة ، وأنظمة الملاحة الجوية وأنظمة الإضاءة الأرضية والجوية ، وكذلك دراسات عوامل البيئة و مراقبة التربة ، وطرق المتابعة والصيانة اللازمة .



هندسة السكك الحديدية( Railway Engineering )


يختص هذا المجال بتصميم وتنفيذ وصيانة السكك الحديدية ، والتي هي من أهم وسائل الحركة داخل الدول نظرا لأهميتها الكبيرة في نقل كميات ضخمة من البضائع ، وهي من العوامل الرئيسية في تعمير الأراضي النائية في كل بلدان العالم ، ويرتبط هذا المجال ارتباطا وثيقا ببعض المجالات الأخرى مثال الهندسة المساحية و خصائص التربة ومواد الإنشاء .




هندسة المواني( Port Engineering )
يختص هذا المجال بتصميم وتنفيذ المواني والأرصفة البحرية ، ويعتبر واحد من أهم عوامل الترابط بين دول العالم كافة ، فأهميته بين الدول كأهمية السكك الحديدية داخل الدولة الواحدة ، من حيث نقل البضائع حول العالم .



هندسة المرور( Traffic Engineering )




تختص بدراسة الوسائل ووضع وتحديد النظم التي تحقق التنظيم و الأمان والكفاءة خلال عمليات انتقال الإنسان أو نقل البضائع في كل وسائل الانتقال بالطرق والسكك الحديدية وفي الملاحة الجوية والبحرية ، وذلك عن طريق استخدام التقنيات الهندسية المتنوعة وبأحدث وسائل الاتصالات والتكنولوجيا ، ومنها لافتات المرور ، إشارات المرور ، و رموز وعلامات المرور ، و ذلك كله بهدف تنظيم و تسهيل حركة المرور ، والحفاظ على الأرواح والوقت والمال .



هندسة الأنفاق( Tunnel , Undergrounds , Subway Engineering )


تختص بتصميم وتنفيذ الأنفاق في شتى المجالات ، حيث تعتبر واحدة من أهم مجالات الهندسة المدنية ، حيث يسرت الأنفاق اختراق الجبال والصخور ، بل وأسفل الأرض وقاع البحار والأنهار ، وتستخدم الأنفاق في الطرق والسكك الحديدية و القنوات المائية والصرف الصحي والمناجم والملاحة .



الهندسة الهيدروليكية( Hydraulics Engineering )


يتعامل هذا المجال بصفة عامة مع دراسة الاستخدام والتحكم في السوائل المتحركة ، عن طريق دراسة ضغوط وسريان السوائل ، وبصفة خاصة المياه ، ويرتبط ارتباطا وثيقا مع كل المجالات الأخرى التي لها علاقة بالمياه ، مثل الإنشاءات الموجودة في المياه كالكباري والسدود والقناطر وغيرها ، وكذلك يرتبط بالهندسة الصحية وهندسة البيئة وبالري والصرف .



الهندسة الجيوتقنية( Geotechnical Engineering )


يختص هذا المجال بدراسة الخصائص المختلفة للأرض ومكوناتها وكيفية التعامل معها ، وهذه الخواص الهندسية لمكونات التربة لا غنى عنها في كافة مجالات الهندسة المدنية والتي تتعامل معها مثل أساسات الإنشاءات ، صرف المياه ، الزراعة والري والصرف ولها أهمية خاصة جدا لاستصلاحات الأراضي للزراعة ، وغيرها ، ويرتبط هذا المجال مع علم الجيولوجيا وميكانيكا التربة وميكانيكا الصخور وعلم الزلازل وكثير من العلوم الطبيعية .



هندسة التشييد والبناء( Construction Engineering )


يختص هذا المجال بتنفيذ وإنجاز المشروعات المختلفة وذلك باستخدام المفاهيم الهندسية والمواصفات ، ويرتبط به كيفية التحكم في الإدارة واقتصاديات المشروعات والموارد البشرية .



هندسة البيئة( Environmental Engineering )


يختص هذا المجال بتطبيق العلوم والمفاهيم الهندسية لتحسين البيئة كالهواء والماء والتربة ، وذلك بتوفير مياه صحية وهواء نقي وأرض صالحة للإنسان وكافة المخلوقات ، ويرتبط هذا المجال ارتباطا وطيدا بقواعد علم الأحياء والكيمياء لاستنباط الحلول الملائمة لمشاكل البيئة .





هندسة مواد البناء( Materials Engineering )
يختص بدراسة الخصائص الهندسية ( الميكانيكية والفيزيائية والكيميائية ) لمواد الإنشاء المختلفة والتي تستخدم في تنفيذ كافة أنواع الإنشاءات وكافة مجالات الهندسة ، وتعني بدراسة تنمية وتطوير المواد لاستنباط مواد جديدة تحسن من خصائص المواد الطبيعية المتاحة ، وكذلك لاستنباط المواد والطرق الصحيحة لإصلاحات العيوب التي قد تحدث في الإنشاءات المختلفة مثل الشروخ ، والآثار الناتجة عن العوامل الجوية أو زيادة تحميل الإنشاءات .



هندسة المساحة( Surveying Engineering )


هي العلم الذي يعني بمسح سطح الأرض الهادف إلى تحديد شكلها الطبيعي، وما يلائمه من شكل هندسي رياضي معلوم الأبعاد، وإلى دراسة مجال جاذبيتها وعلاقتها من هذه الناحية بالأجرام السماوية الأخرى، وتحديد مواقع الأشياء عليها بدقة عالية، وإسقاط ذلك، بطرق وأساليب رياضية محددة، على خرائط ورقية أو رقمية، لتستخدم من قبل المهندسين والمعنيين بالنهضة العمرانية أو الحضارية في أي بلد .



هندسة السواحل والشواطيء ( Coastal Engineering )


يختص هذا المجال بالظواهر التي تجري على السواحل والشواطيء مثل الرياح والأعاصير وتحركات الأمواج الناتجة ، وحركات المد والجذر ، وارتفاع منسوب مياه البحر نتيجة ذوبان الجليد و دراسة كيفية مقاومتها و تقليل آثارها على السواحل والشواطيء ، وما يستلزم ذلك من الإنشاءات المختلفة ، ويرتبط هذا المجال مع علم المحيطات (السواحل القريبة) وجيولوجيا السواحل والهندسة المدنية ، وكذلك فانه يختص بكيفية حماية المنشآت المنفذة بمياه البحار والمحيطات من هجوم المياه .



هندسة إدارة المشروعات( Construction Management Engineering )


يختص هذا المجال بمتابعة كافة مراحل مجالات الهندسة المختلفة ، حيث انه يقوم بتطبيق المعرفة الهندسية والمهارات والآليات اللازمة على الأنشطة المختلفة والتي تختلف تبعا لنوعية المشروعات ، وذلك عن طريق تشكيل فريق عمل يقوم بإنجاز سلسلة من مهام العمل المستهدفة عن طريق إعداد برنامج عمل متكامل وميزانية محددة من اجل تحقيق وانجاز المشروعات بصورة مرضية .


.....................................




أتمنى أن أكون قد وفقت في تلك المحاولة لعرض وإيجاز مجالات الهندسة المدنية ، وبإذن الله تعالى سوف نتابع معا سلسلة من الموضوعات ، والتي سوف نتناول فيها كل مجال من عالم الهندسة المدنية بشيء من التفصيل .



مـــــع تحيــــــــــــــــــــــــــات
نيودريل لأبحاث التربة والاساسات الخازوقية

متخصصون فى أعمال الجسات والخوازيق وجميع اختبارات التربة الحقلية والمعملية طبقا للمواصفات و بتقنيه عاليه .
أعمال جميع انواع الجسات وعمل الاختبارات الحقلية والاشراف على الاعمال ودراسة الخواص الطبيعية و الهندسية للتربة و نتائج التجارب الحقلية و المعملية. و تقديم التوصيات و الاحتياطات الخاصة بالتأسيس و تحديد نوعية الأساسات

مهندس / سيد أبوليله
01005747686
saydabolila@yahoo.com


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
م . مصطفى
المدير العام لمنتديات الزراعيين والهندسة المدنية
المدير العام لمنتديات الزراعيين والهندسة المدنية


نقاط : 14076
تاريخ التسجيل : 01/03/2010
العمر : 44

مُساهمةموضوع: رد: الهندسة المدنية ... ( حقائق و معلومات )   الثلاثاء مايو 25, 2010 3:04 pm

شكرا لك بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الهندسة المدنية ... ( حقائق و معلومات )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـلتقــــــى الـــــــمـــــهــنــــــــــدسـيـــن :: الهندسة المدنية :: الهندسة المدنية عام-
انتقل الى: